هل تربِّي قطة أو كلبًا في منزلك؟.. احذر «الجراثيم الخارقة»

تشير دراسة إلى أن الكلاب والقطط تنشر «جراثيم خارقة» مقاومة للأدوية بين أصحابها. ووجد باحثون برتغاليون وفقًا لتقرير «ذا صن» البريطانية أن البكتيريا المقاومة للمضادات الحيوية يمكن أن تنتقل بين الحيوانات الأليفة المريضة وأصحابها الأصحاء وذلك وفقًا للعديد من الحالات في بريطانيا التي جرى رصدها.

وقال الباحثون إنه يجب عليك محاولة إبقاء كلبك أو قطتك في غرفة واحدة إذا شعروا بالتعب والتأكد من تنظيف المنزل لمنع انتشار التهديد العالمي.

وقالت الباحثة الرئيسية جوليانا مينيزيس، من جامعة لشبونة: «تؤكد النتائج التي توصلنا إليها أهمية إدراج الأسر التي تمتلك حيوانات أليفة في البرامج الوطنية التي تراقب مستويات مقاومة المضادات الحيوية،.....

لقراءة المقال بالكامل يرجى الضغط على زر "إقرأ على الموقع الرسمي" ادناه.


المزيد من صحيفة المصري اليوم

منذ 6 ساعات
منذ 6 ساعات
منذ 4 ساعات
منذ 8 ساعات
منذ 4 ساعات