"فتح" تدعو لبرنامج مقاوم قادر على استقطاب كافة قطاعات الشعب الفلسطيني

طالبت خولة الأزرق "نائب أمين سر المجلس الثوري في حركة فتح" بتصعيد المقاومة الشعبية تجاه عملية الاستيطان الذي تتبناها حكومة الاحتلال، وتضرب بعرض الحائط كافة الاتفاقيات والقوانين الدولية

وقالت الأزرق في حديث لها صباح اليوم 5 يونيو عبر "صوت فلسطين" تابعته وكالة سوا الإخبارية: "أن يوافق تصعيد المقاومة عمل على المستوى الدولي من قبل وزارة الخارجية الفلسطينية، والحكومة الفلسطينية، لحشد تأييد دولي لصالح الشعب الفلسطيني"

وذكرت الأزرق في حديثها أن حشد التأييد الدولي من أجل فضح انتهاكات الاحتلال، وتأييد حقوق الشعب الفلسطيني، وقدح الحكومة الفاشية عن انتهاكاتها بحق الشعب الفلسطيني

وأضافت أنه من الواضح اتباع الحكومة الإسرائيلية برنامج يهدف إلى إخلاء الأراضي من أصحابها الشرعيين، وزيادة نسبة المستوطنين في الضفة الغربية، وهذا ما اتبعه نتنياهو في برنامجه الانتخابي الأخير

وعززت حديثها حول تصعيد المقاومة الشعبية بتعزيز الجبة الداخلية وإصلاحها، ووضع برنامج مقاوم قادر على استقطاب كافة قطاعات الشعب الفلسطيني وليس بشكل نخبوي من أجل مواجهة عملية الاستيطان

وأكدت في حديثها على وجود برنامج مقاومة شعبية في حركة فتح، مع وجود خطوات دائمة ومستمرة من أجل مواجهة عملية الاستيطان

وأضافت الأزرق في حديثها أن تنفيذ المقاومة الشعبية على الأرض يحتاج إلى استنهاض ثوري، وخطاب شعبي موحد، من أجل الوقوف ضد عمليات الاحتلال بجيشه ومستوطنيه

المصدر : وكالة سوا


المزيد من وكالة سوا الاخبارية

منذ 10 ساعات
منذ 9 ساعات
منذ 10 ساعات
منذ 10 ساعات
منذ 9 ساعات