منذ 9 أسابيع
بوابة الوفد| وصية يوسف القرضاوي الغريبة تحرمه الدفن في مصر

توفي القيادي الإخواني يوسف القرضاوي عن عمر ناهز 96 عامًا، وفق ما أعلنته حساباته الرسمية على مواقع التواصل الاجتماعي، اليوم الإثنين

اقرأ أيضًا.. وفاة الشيخ يوسف القرضاوي

وصية الدفن وفي اتصال هاتفي مع هيئة الإذاعة البريطانية "بي بي سي"، قال عبدالرحمن يوسف القرضاوي، إن والده سيواري الثرى في الدوحة بقطر، عقب تشييع جنازته، غد الثلاثاء، ذاكرًا أن الراحل أوصى بدفنه في المدينة التي يوافي أجله فيها

النعي وجاء في نعي صفحته الرسمية على "فيس بوك"، ظهر الإثنين، منشور كُتب فيه، : "انتقل إلى رحمة الله سماحة الإمام يوسف القرضاوي رحمه الله، الذي وهب حياته مبينًا لأحكام الإسلام، ومدافعًا عن أمته، نسأل الله أن يرفع درجاته في عليين، وأن يتقبل صالح عمله في ميزان حسناته، وأن يلحقه بالنبيين والصديقين والشهداء والصالحين، وحسن أولئك رفيقًا، وأن يجعل ما أصابه من مرض وأذى رفعًا لدرجاته،اللهم آمين، وقد وافته المنية ظهر اليوم، وسوف يُعلن عن موعد الدفن ومكان العزاء لاحقًا"

وأعلنت الصفحة الرسمية على "فيس بوك"، مساء الإثنين، موعد تشييع الجنازة ومكان الصلاة عليه، كاتبين: "ستكون صلاة الجنازة غدًا الثلاثاء بمشيئة الله بعد صلاة العصر بمسجد الإمام محمد بن عبد الوهاب"، وجامع الإمام محمد بن عبد الوهاب موجود في الدوحة بدولة قطر

مرشد الظل وبحسب العربية، ينتمي القرضاوي لجماعة الإخوان المسلمين المحظورة، وأصبح من قياداتها المعروفين، بل اعتبر منظر الجماعة الأول على مر السنوات الماضية، وعُرِض عليه تولي منصب المرشد عدة مرات، وكان يحضر لقاءات التنظيم العالمي للجماعة

إعارة مدى الحياة وكان يوسف القرضاوي استقر في قطر وحمل جنسيتها بعد إعارة في الستينيات، حيث عمل عميداً لمعهدها الديني الثانوي، ثم أسس قسم الدراسات الإسلامية في جامعة قطر وترأسه، وأصبح المدير المؤسس لمركز بحوث السنة والسيرة النبوية في الجامعة نفسها، وخلال انتفاضة 2011 عاد إلى مصر، وألقى العديد من خطب أيام الجمعة في ميدان التحرير وسط القاهرة في تلك الفترة

إعدام مُنظر المحظورة ودائمًا ما يتهم يوسف القرضاوي بأنّه الزعيم الروحي لجماعة الاخوان المسلمين المحظورة في مصر منذ عام 2013، وفي 2015، أكدت محكمة جنايات القاهرة حكم الإعدام بحق الرئيس الإسلامي السابق محمد مرسي في القضية المعروفة إعلامياً باسم "اقتحام السجون"، وفي العام ذاته، تمت

محتوى مدفوع إحالة القرضاوي الذي حوكم غيابيًا إلى محكمة عسكرية بتهمة إنشاء خلايا مسلحة قتلت ضابط شرطة، وأصدر الانتربول مذكرة توقيف بحقه عام 2014 بطلب من مصر، وألغيت بعدها بـ 4 أعوام

فتاوي للجدل وأصدر يوسف القرضاوي خلال حياته فتاوي أثارت الجدل كان أبرزها رأيه بمساندة مظاهرات ما سميت "بالربيع العربي"، ودعوته لقتل الزعيم الليبي معمر القذافي بدلًا من القبض عليه، وتحريمه زيارة القدس تحت الاحتلال، الأمر الذي طالبته السلطة الفلسطينية بالتراجع عنها معتبرين إياها بأنها تساعد خطط التهويد، ودعم العمليات الانتحارية ضد جنود الاحتلال الإسرائيلي معتبرًا إياها بالعمليات الاستشهادية، ما أدى لمنعه من دخول أمريكا وعدة دول أوروبية

من صفط تراب لقطر ويوسف القرضاوي ولد في قرية صفط تراب مركز المحلة الكبرى بمحافظة الغربية في مصر

وحفظ القرآن وهو دون العاشرة، وقد التحق بالأزهر حتى تخرج في الثانوية وكان ترتيبه الثاني على المملكة المصرية حينما كانت تخضع للحكم الملكي ثم التحق الشيخ بكلية أصول الدين بجامعة الأزهر، ثم حصل على (الدكتوراه) بامتياز مع مرتبة الشرف الأولى من نفس الكلية، وكان موضوع الرسالة عن "الزكاة وأثرها في حل المشاكل الاجتماعية"، بعدها أعير لقطر

شاهد فيديو عن حياته

المزيد حول هذه القصة:

من أخبار قسم الميديا اضغط هنــــــــــــــــــــا